أخر المقالات

مقالات


منصة مقالات لنشر مقالات الصحف العربية والخليجية


مصادر مختلفة ومتنوعة من صحف عربية بآراء متباينة

رئاسة شؤون الحرمين: رضا الحجاج غاية تدرك

* أمسِ والذي قبله كان الحديث عن عناية المملكة بــ(الحرمين الشريفين)، التي تؤكدها عطاءاتُ وجهودُ (رئاسة شؤونهما) التي تزرعها في شتى المجالات على مدار العام والساعة، ولكن تزداد كثافة تلك الجهود في (مــوسم الحــجّ)، حيث تأتي هذه السنة عبر خطة متكاملة، تهتم بأدق التفاصيل، وكل الجوانب التي عرضنا منها: (استقبال ضيف الرحمن وتكريمه، وكذا الجانب الإرشادي والتوعوي بمختلف اللغات والوسائل).

* أما اليوم فحديثنا عن (محور الخدمات الاجتماعية والإنسانية) التي تقدمها (رئاسة شؤون الحرمين الشريفين) للحُجّاج والمُصلّين، ومنها: (بثّ الثقافة الصحية من خلال الرسائل الموجهة بعدة لغات، وباستخدام كافة الأدوات التقليدية والحديثة، وكذا قيام بعض الأطباء بزيارات تثقيفية للحجيج، وهناك العربة الصحية المتنقلة التي تحمل المعلومة الطبية، والكشوفات البسيطة، كقياس السكر والضغط، طبعاً يضاف لذلك تعاون (الرئاسة) مع وزارة الصحة والهلال الأحمر السعودي في تأمين مراكز طبية يتجاوز عددها الـ (20) في محيط المسجد الحرام والمسجد النبوي.

* وفي الجانب الإنساني تهتم (رئاسة الحرمين الشريفين) جداً بجميع ضيوف الرحمن، وتولي عناية خاصة بكبار السِّن، وبذوي القدرات الخاصة عبر العديد من البرامج التي تنفذها إدارات متخصصة، ومنها: تأمين سيارات جولف وعربات كهربائية ويدوية لخدمتهم، وكذا ترجمات بلغة الإشارة وبلغة برايل لمعاني القرآن الكريم وللخُطَب والكتب الإرشادية، وتوصيف المواقع لخدمة الـمُـبصرين والصُّم، مع الإفادة من التقنية في تلك المجالات، وهناك تأمين حوامل مصاحف لهم، والمصحف القارئ بالقلم، والعصاة البيضاء للمكفوفين، والصعيد الطيب للتيمم في حال الحاجة. وأيضاً تخصيص بوابات في المسجد الحرام والمسجد النبوي وسلالم متحركة عناية بذوي الهِمـم العالية والمُسنّين!

* أصدقائي (خطة رئاسة شؤون الحرمين الشريفين) التي تنفذها في حج هذا العام 1439هـ اهتماماً بضيوف الرحمن، وسعياً لراحتهم وطمأنينتهم؛ ليؤدوا مناسكهم بيسر وسهولة تحت مظلة خدمات راقية ومتكاملة (لاتَتَثَاءب أبداً وشعار منسوبيها بقيادة «معالي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس»: رِضَـا الـحُجَّـاج غَـايَــةٌ تُدرك)، والخطة ما زال فيها الكثير من الخدمات والأرقام، وهذا ما سوف نعرضه غداً، فتكرموا بأن لا تذهبوا بعيداً، وكل عام وأنتم بخير، وكل عام وأنتم العِـيد، ووطننا الغالي ينعم بالأمن والأمان.

للقراءة من المصدر....

الكاتب: عبدالله-الجميلي@madina.com (عبدالله الجميلي)

المصدر: المدينة السعودية

2018-08-22



تعليقاتكم




LOGIN

REGISTER

CONTACT US