أخر المقالات

مقالات


منصة مقالات لنشر مقالات الصحف العربية والخليجية


مصادر مختلفة ومتنوعة من صحف عربية بآراء متباينة

تحت العقوبات الأمريكية.. قطاع البترول الإيراني سيواجه 3 مصاعب كبرى

- قضايا إيران.
حديث عن – صناعة البترول الإيرانية – والوضع الذي يحتمل أن تكون عليه بعد تطبيق – العقوبات الأمريكية – على طهران مع حلول شهر نوفمبر القادم – أي بعد قرابة الـ 4 أشهر من الآن.
أقول عند بدء تطبيق هذه العقوبات مع حلول – نوفمبر القادم سيواجه – قطاع البترول الإيراني 4 تحديات خطيرة – جداً – يتعين على – حكومة طهران إيجاد سبل وآليات للتخفيف من آثارها وانعكاساتها، وإن لم تتمكن من أن تفعل ذلك فلربما يتعرض هذا – القطاع – قطاع البترول الإيراني لأوضاع غاية في الخطورة.
هذه التحديات الـ 4 الخطرة تتمثل في الآتي:
التحدي الأول: مواصلة «الاستكشافات البترولية بنجاح».
- الثاني: المحافظة على المستوى الحالي من – الإنتاج البترولي – والسعي لتعزيزه.
- الثالث: الاستمرار في تصدير البترول وبالقدرة المناسبة.
- الرابع: النجاح في تأمين – وسائل شحن – من مواقع إنتاجه «إيران» وحتى مراكز الاستهلاك «الدول المستوردة له».
- أقول – هذه «العمليات الـ 4» الاستكشافات المحافظة على مستوى الإنتاج، المحافظة على القدرة التصديرية، تأمين وسائل الشحن والنقل.
أقول – هذه «العمليات الأربع» كي تتم بنجاح – وبالتالي – يبقى – قطاع البترول الإيراني – قوياً – تحت العقوبات الأمريكية المنتظرة – لابد لها – لهذه العمليات – أن تتوفر لها «خبرات وقدرات وكفاءات أجنبية».
وبالتحديد في الجوانب التقنية والتكنولوجية، وفي مجالات الشحن والنقل.
- السؤال: ماذا لو أفلحت ونجحت الضغوط الأمريكية عند تطبيق العقوبات في منع كل الأجانب – في منع كل الشركات الأجنبية من التعامل «مع البترول الإيراني».


للقراءة من المصدر....

الكاتب: جاسم العطاوي

المصدر: الايام البحرينية

2018-07-07



تعليقاتكم




LOGIN

REGISTER

CONTACT US