أخر المقالات

مقالات


منصة مقالات لنشر مقالات الصحف العربية والخليجية


مصادر مختلفة ومتنوعة من صحف عربية بآراء متباينة

مدمنو العمل

دائمًا ما نلتقي بأشخاص ناجحين ومتقدمين في أعمالهم، وأعجبني سمو ولي العهد في وصفه لفريق عمل الشؤون الاقتصادية الذي يضم عدداً من الوزراء والمسؤولين والمستشارين بأنهم مدمنو العمل، لأنهم يعملون بأقصى طاقاتهم حتى ساعات متأخرة من الليل رغم مسؤولياتهم ومهامهم اليومية، إلا أنهم حملوا مسؤولية كبيرة في خدمة الوطن والمواطن من مواقع المسؤولية التي وُكِّلوا بها من ولاة الأمر، في نظام غير مسبوق لعمل متقن وأهداف ورؤى طموحة ليس لها حدود.

هؤلاء -مدمني العمل- تجد أمثالهم أيضًا في عدة مواقع حكومية وشركات ومؤسسات خاصة يهتمون بإخلاص كبير في إنجاز أعمالهم وتحقيق أهدافهم العملية والشخصية وطموحاتهم من إنتاجيتهم التي يشعر بها فريق عملهم أولاًَ ومن ثم جميع المستفيدين من هذا العمل.

ولعل أكثر تواجد لهم في دول العالم في كوريا والمكسيك واليابان وألمانيا وغيرها، وقد برز دورهم وعظم في تجلي مفهوم العمل لهم، وأن العمل ليس فقط لجمع المال بل لتحقيق غايات وأهداف بالوصول إلى إنتاجية أعلى في مختلف جوانب الحياة، وهي فرصة لكي نوضح بأن حب العمل وشغفه يجب أن يقترن بالإنتاجية وليس غير ذلك.

مع الأسف كثيرون يعملون أو حتى هم مجبرون على العمل والقليل من يعمل لمفهوم العمل الحقيقي غير المادي، وشغف العمل قد يصل بالإنسان إلى إدمان العمل وعدم الابتعاد عنه خلال أوقات الدوام وخارجها، ولعل ترتيب وإدارة الوقت يساعد الكثير على تخطي مرحلة الإدمان على العمل حتى لا يفقد معها الحياة الاجتماعية والأسرية وقبل ذلك الصحة العامة.

ابتكر الباحثون النرويجيون مقياس «بيرغن» للإدمان بشكل عام ومنه إدمان العمل، والذي يمكنك من قياس سلوكك ومشاعرك ومواقفك تجاه العمل، وقد يساعد في فهم حقيقة مفهوم العمل الحقيقي وأن العمل ليس لجمع المال وإنما للوصول الى تحقيق الذات وإشباع جميع الرغبات بعد ذلك.

تبقى من القول أننا بحاجة ملحة الى الإدمان على العمل وخصوصًا في مرحلة التحول الوطني وتحقيق الأحلام ورؤية المملكة، وسوف نتعافى من هذا الادمان سريعاً عندما يتغير مفهومنا للعمل الذي نقوم به من عمل روتيني بدون أي أهداف إلى عمل بإنتاجية يمكن قياسه ومتابعة نتائجه بشكل ملموس على أرض الواقع.

للقراءة من المصدر....

الكاتب: أحمد أسعد خليل

المصدر: المدينة السعودية

2018-03-27



تعليقاتكم




LOGIN

REGISTER

CONTACT US