أخر المقالات

مقالات


منصة مقالات لنشر مقالات الصحف العربية والخليجية


مصادر مختلفة ومتنوعة من صحف عربية بآراء متباينة

الإمارات واجهة العالم

كعادتها دائماً، تتألق دولة الإمارات العربية المتحدة وتزداد بهاء وطليعية، عندما باتت مقصد كبرى الشركات العالمية وعشرات الآلاف من الخبراء والمهتمين ورجال الأعمال، حطوا الرحال في أبوظبي ودبي ضيوفاً على الدولة، للمشاركة في أحداث اقتصادية عالمية كبرى، تألقت الإمارات باستضافتها فكانت خلال بضعة أيام شعلة نشاط ومحط أنظار العالم كله، تزهو بأسبوع النفط والغاز والسيارات وصناعات الطيران، خبراء يستعرضون الخطط وبالأرقام، وقياديون اقتصاديون يبرمون صفقات بالمليارات، وشركات ومصنعون يقدمون الأحدث مما أنتجت مصانعهم. في أبوظبي، كان الموعد مع الملتقى أبوظبي الذي جمع 26 من رؤساء أهم وأكبر شركات النفط والغاز والبتروكيماويات في ضيافة «أدنوك»، قبل أن ينطلق معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبيك» الذي جمع الآلاف من الخبراء لبحث مستقبل الطاقة. وفي دبي وعلى صعيد الطيران والفضاء، كانت الصفقات المليارية التي استحوذت فيها طيران الإمارات وفلاي دبي على الاهتمام العالمي، وكان دخول الإمارات مجال الفضاء واستثماراتها المنتظرة فيه له ردود فعل عالمية متوقعة، فالكل يتسابق ليحظى بمكان إلى جانب دولة جادة خططها تتحول إلى واقع ومشروعات على الأرض من غير ضجيج. كما شهدنا والعالم معنا يتابع باهتمام، انطلاقة معرض دبي الدولي للسيارات في نسخته الرابعة عشرة، حيث يتسابق صنّاع السيارات على الفوز باهتمامات العملاء في ظل منافسات ضارية، أجمل ما فيها أنها تسعى للفوز برضا الجمهور وإعجابهم.ورعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبيك»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لهذه الأحداث والنشاطات الاقتصادية العالمية الكبرى، منحتها زخما وقوة ورفعت من مستوى اهتمام دول العالم قاطبة بالحضور والمشاركة الفاعلة للاستثمار في قطاعات اقتصادية حيوية، وكان معرض ومؤتمر «أديبيك» فرصة لترسيخ مكانة الدولة على خريطة استثمارات النفط والغاز والطاقة العالمية من خلال توقيع عدة اتفاقيات استراتيجية على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، كما شهد المعرض توافد الآلاف من الزوار والطلاب والمهتمين بالقطاع النفطي من مختلف دول العالم، وشكل منصة مثالية للشركات الوطنية والأجنبية لاستعراض ما لديها من تكنولوجيا حديثة، ومناقشة إمكانيات عقد شراكات استراتيجية وإبرام صفقات.والأمر نفسه يقال عن المعرض باهر النجاح والذي بات ينافس أعتى المعارض العالمية، معرض دبي للطيران، الناجح بكل المقاييس، بدليل الصفقات والعقود المعلنة في قطاعي الطيران المدني والعسكري، والتي تجاوزت 417 مليار درهم، وكانت صفقة طيران الإمارات مع شركة «بوينج» الأمريكية، الحدث الأبرز للمعرض، ب 55.4 مليار درهم لشراء 40 طائرة بوينج 787-10 دريملاينر.إنها الإمارات ساحة تألق وريادة وبؤرة الاهتمام العالمي في كل الميادين.ebn-aldeera@alkhaleej.ae

للقراءة من المصدر....

الكاتب: ابن الديرة

المصدر: الخليج الاماراتية

2017-11-17



تعليقاتكم




LOGIN

REGISTER

CONTACT US